معركة أبل وسامسونج تشتعل من جديد في المحاكم

المعركة التي تجري بين أبل وسامسونج في المحاكم أعيد إحياءها من جديد، فمؤخرا قامت بجولة في المحكمة العليا، مع العلم أن المحكمة العليا تعتبر أكبر جهة قضائية في الولايات المتحدة، والتي كان حكمها النهائي لصالح شركة سامسونج، وبمجرد أن تم إغلاق هذا الملف، أمرت المحكمة العليا المحاكم أن تتولى مهمة متابعة القضية من جديد.


القضية التي تم إستئنافها مجددا في الأيام الأخيرة، تتهم أبل فيها سامسونج أنها نسخت تصميم آيفون على هواتفها الذكية، وكما هو الحال عليه منذ عدة سنوات من الأن، ستحاول أبل إثبات أن براءات الإختراع الخاصة بها قد تم نسخها من طرف سامسونج وأن الشركة الكورية لم تدفع نصف سنتيم ولا تملك الترخيص لإستخدامها، من جهتها، سامسونج ستحاول إثبات أن جميع الإتهامات غير صحيحة.

في الواقع، يمكن تشبيه أبل وسامسونج كزوجين مطلقين في هذه المرحلة، فالكل يحاول أن يثيت أنه على حق، جدير بالذكر أن شركة أبل قررت الإستعانة بأكثر من 10 مصمم العام الماضي من بينهم كالفين كلاين، ديتر، رامس ونورمان فوستر وذلك من أجل إثبات أنها على حق، لكن ذلك لم يكن كافيا بالنسبة للمحكمة العليا، لكن من الممكن أن تكون القصة مختلفة هذه المرة مع المحاكم.