ثغرة تسمح بالتحكم في الحاسوب عن بعد بفضل ملفات ترجمة الأفلام

أصبحت مشغلات الملتميديا كبرنامج "VLC" و"Popcorn Time" الهدف الجديد للمخترقين، حيث أشارت Check Point وهي شركة مختصة في الأمن المعلوماتي أن القراصنة سيتمكنون الأن من السيطرة على الحواسيب الشخصية دون علم مستخدميها بفضل ملفات الترجمة الخبيثة.

VLC

منذ ضربة الهجمات الإلكترونية العالمية التي شنها فيروس الفدية WannaCry، أصبح مستخدمي الإنترنت في غاية القلق، فالجميع خائف أن يكون جهازه قد أصيب بالفيروسات أو الملفات الخبيثة التي تهدف إلى تدمير بياناتهم الشخصية.

هذا الشعور بالخوف يمكن أن يستمر في النمو، لأن مشغلات الملتميديا كبرنامج VLC ،Popcorn Time، Stremio أو Kodi هي من الأن جاهزة لتكون الهدف الأبرز للهاكرز في الأيام القادمة، حيث إكتشفت مؤسسة Check Point المتخصصة في الأن المعلوماتي مجموعة من الثغرات الأمنية على تلك البرامج.

تحذيرات مؤسسة Check Point ستقلق بالتحديد هواة الأفلام والمسلسلات بجميع أنواعها، لأنها أشارت أن القراصنة يمكنهم من الأن فصاعدا التحكم بالحواسيب عن بعد بفضل ملفات الترجمة الخبيثة.

العدوى ستأتي من الملف الشهير « .srt » والذي يدخله المستخدمون في مشغل الملتميديا حتى يكون لديهم ترجمة اللغة المطلوبة، لكن ستكون هذه العملية في غاية الخطورة لأن ملف الترجمة سيكون عبارة عن فيروس حصان طروادة الذي سيسمح للمخترقين التحكم في أجهزة الضحايا عن بعد.

في الوقت الحالي، أفضل الإحتياطات التي يجب أن تقوم بها لتكون في مأمن من هذه الملفات الخبيثة، هو أن تقوم بتنزيل أخر نسخة من البرامج التي تستخدمها على موقعها الرسمي وتثبيتها يدويا إن أمكن ذلك.