شاب يواجه عقوبة السجن لأنه نشر فيلم Deadpool على فيسبوك

"تريفون موريس فرانكلين"، هو شاب أمريكي يبلغ من العمر 21 سنة ويعيش في مدينة فريسنو بكاليفورنيا، تم القبض عليه من طرف السلطات بسبب نشره Deadpool على شبكة الفيسبوك، حيث قام برفع الفيلم بعد 8 أيام فقط من صدوره في قاعات السينما، وبالتحديد شهر فبراير، تجدر الإشارة أن مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI هو من تولى هذه القضية.


Deadpool

وفقا لبيان العدالة الأمريكية والذي نشرته اليوم، أكثر من 5 ملايين شخص شاهدوا فيلم ديدبول Deadpool على صفحة تريفون موريس فرانكلين، والتي تدعى Tre-Von M. King على الشبكة الإجتماعية، لكن يجب قبل كل شيء التحقق من هذا الرقم لأن فيسبوك تحسب عدد المشاهدات بعد مرور بضعة ثواني فقط.

يبدو أن مكتب التحقيقات الفيدرالي قد رصد الفيلم على الفيسبوك وقرر مهاجمة تريفون موريس فرانكلين، حيث تم القبض على الأخير وهو الأن يواجه عقوبة السجن لثلاث سنوات، كما ستبدأ محاكمته اليوم في محكمة فريسنو، مع العلم أن تهمته هي نسخ وتوزيع محتوى محمي بحقوق التأليف والنشر.

فيلم ديدبول Deadpool حقق نجاحاً كبيراً على الصعيد العالمي، حيث ولد عائدات وصلت إلى 783 مليون دولار مع العلم أن ميزانيته لم تتعدى 58 مليون دولار، ما يعني أن الفوائد المادية كانت كبيرة.