مايكروسوفت تؤكد تخليها عن نظام ويندوز موبايل بسبب التطبيقات

من المؤكد أنها نهاية نظام تشغيل الهواتف الذكية "ويندوز فون"، وذلك حسب ما كشف عنه المسؤول السابق عن هذا النظام من خلال سلسلة من التغريدات أطلقها على شبكة تويتر، تؤكد أن الشركة الأمريكية تركت منصتها الخاصة بالأجهزة المحمولة تتهاوى بعد فشل كل الطرق والجهود التي من شأنها أن تنقذ النظام من الغرق، كما كشف الرجل أيضا عن الأسباب التي أدت إلى هذه النهاية المآساوية.

ويندوز موبايل

ليست المرة الأولى التي تعلن فيها مايكروسوفت وفاة نظام تشغيلها ويندوز فون بطريقة غير مباشرة، لكن هذه المرة جاءت المعلومة من المسؤول السابق عن نظام التشغيل "Joe Belfiore"، مع العلم أنه كان يستخدم جهاز الآيفون لإطلاق تغريداته الخاصة بالويندوز فون في وقت سابق عندما كان يحجز هذا المنصب.

نهاية هذا الأسبوع، نشر Joe Belfiore عدة تغريدات مخيبة للأمل تتعلق بفشل ويندوز فون، حيث أكد المسؤول السابق أن مايكروسوفت لن تتوقف عن إصدار التحديثات الأمنية وتصحيح الأخطاء للنظام، لكن بالمقابل لن تكون هناك إصدارات ومزايا جديدة للمنصة، كما أن الشركة الأمريكية لن تطلق هواتف ذكية جديدة، وهذا ليس بالشيء الغريب بما أن الأخيرة لم تنشر منذ سنة كاملة أي نسخة جديدة من نظام تشغيلها، ولم تكلف نفسها عناء شرح الأسباب التي تقف وراء ذلك.

وأفاد Joe Belfiore أن شركة مايكروسوفت وفرت جميع الوسائل ولم تدخر أي جهد في سبيل دفع ويندوز فون للمنافسة على سوق الهواتف الذكية مع iOS والأندرويد، حيث أشارت تغريداته أن الشركة بذلت مجهودات جبارة لدفع المطورين إلى إنشاء تطبيقات لنظام ويندوز فون حتى أنها عرضت عليها المال مقابل ذلك، لكن بدون جدوى، حيث أن النقطة السلبية الأكبر لهذه المنصة هي إفتقارها للتطبيقات.

ووفقا لـ Joe Belfiore، فإن عدد مستخدمي ويندوز فون هو محدود للغاية وهو السبب الرئيسي في عدم إهتمام الشركات والمطورين في إنشاء تطبيقات لهذه المنصة، فبدون تطبيقات، سيهرب المستخدمين وبدون مستخدمين، المطورين لن يطوروا التطبيقات، أي أن مايكروسوفت وجدت نفسها في حلقة جهنمية حقيقية أدت في الأخير إلى نهاية النظام.