موزيلا تطلق النسخة النهائية من متصفح فايرفوكس كوانتوم

أطلقت شركة موزيلا اليوم النسخة النهائية من متصفح فايرفوكس 57 كوانتوم "Firefox Quantum"، وهو تحديث كبير يتميز بالسرعة، الجمالية وسهولة الإستخدام مقارنة بالإصدارات السابقة، دون أن ننسى إستهلاكه المنخفض للذاكرة العشوائية مقارنة بالمتصفحات الأخرى، فمع كوانتوم، تريد موزيلا العودة بقوة إلى السوق التي خسرتها لصالح المتصفحات المنافسة كجوجل كروم، سفاري وحتى أوبرا.

متصفح فايرفوكس كوانتوم

متصفح فايرفوكس 57 كوانتوم متوفر إبتداءً من اليوم ويبدو أن شركة موزيلا لم ترمي أسلحتها في حرب المتصفحات رغم أن الأخيرة حسمت منذ مدة طويلة لصالح جوجل كروم، فالمتصفح الجديد يسعى للعودة للحرب من جديد، وهذا ما جعل المطورين يطلقون محرك جديد كليا أسرع بمرتين من الجيل السابق.

عند تشغيل المتصفح للمرة الأولى، سيلاحظ المستخدمين التصميم الجديد الذي يدعى فوتون Photon، وهو قريب نوعا ما من تصميم جوجل كروم، لكن يمتلك العديد من الخصائص الخاصة به، ويمكن للمستخدمين دائما تخصيص المتصفح وإجراء بعد التعديلات حسب ذوقهم، أما على مستوى علامات التبويب، فهي الآن تأتي بشكل مستطيلي عكس الشكل السابق الذي كان منحني الحواف الأفقية، وعلى العموم، التصميم الجديد عصري ونفس الحال ينطبق على الشعار "اللوغو" الذي تم تعديله ليكون عصري هو أيضا.


ننتقل الآن إلى الأداء، حيث يأتي فايرفوكس 57 كوانتوم بأداء متقدم فعلا مقارنة بالنسخ السابقة، لدرجة الإقتراب ليكون أفضل من جوجل كروم وذلك حسب الحالات بطبيعة الحال، حيث أشارت الشركة أن متصفحها أصبح اليوم أقوى بمرتين من الجيل السابق وأن إستهلاكه للذواكر أقل بنسبة 30% من كروم، مع العلم أن متصفح جوجل كروم مهيمن على السوق منذ مدة طويلة على مستوى القوة.


النقطة الثالثة الهامة التي يجب النظر فيها هي الإضافات، حيث ستستخدم موزيلا من الآن فصاعدا نظام WebExtensions بشكل حصري، وهذا ما يدفع المطورين إلى تحديث إضافاتهم لتكون متوافقة مع فايرفوكس 57 كوانتوم والإصدارات التي تليه، وعلى الرغم من أن العديد منها تستند عليه، إلى أنه توجد كمية كبيرة لا تستند على هذا النظام في الوقت الحالي، لذلك، من الممكن أن يفقد المستخدمين العديد من الإضافات المفيدة عند التحديث إلى هذه النسخة.

متصفح فايرفوكس 57 كوانتوم متوفر الآن للتحميل من موقع موزيلا على أنظمة الويندوز، الماك واللينكس.