سرقة أكثر من مليون حساب شهريا وفقا لدراسة قامت بها جوجل

قامت شركة "جوجل" بالشراكة مع جامعة كاليفورنيا "Berkeley" بدراسة أمنية لتحليل عمل القراصنة، حيث إكتشفت أن 1 مليون معرف مع كلمة مروره يتم الحصول عليهما وسرقتها كل شهر.

جوجل، قرصنة، سرقة

حياتنا أصبحت رقمية بدون شك أكثر من أي وقت مضى من جميع النواحي، وذلك من خلال حساباتنا البنكية، وظائفنا وعلاقاتنا الإجتماعية التي أصبحت اليوم جميعها على شبكة الإنترنت، لذا من المهم جداً أن نعزز من أمن حساباتنا من خلال معرف وكلمة مرور فعالة، كما يجب أيضا التسجيل في خدمة التحقق بخطوتين والمتوفرة في أغلب المواقع الكبيرة.

25 آلف حساب يتم قرصنته كل أسبوع


في الواقع، قام العملاق الأمريكي جوجل بشراكة مع جامعة كاليفورنيا "Berkeley" في إطار دراسة تهدف إلى مراقبة القراصنة خلال عام كامل، وذلك لتحديد خطوات الهجمات الإلكترونية لسرقة حسابات المستخدمين.

هذه الدراسة أظهرت أنه ما بين شهر مارس 2016 و مارس 2017، تمت سرقة حوالي 25 آلف حساب في الأسبوع أي ما يعادل مليون حساب في الشهر، كما أظهرت الدراسة أن الطريقتين المفضلة للقراصنة للقيام بذلك هي phishing و keylogging.

أسلوب phishing و keylogging هما الأكثر شعبية


يعتبر أسلوب phishing أو التصيد هو الأكثر شعبية على الإطلاق في عمليات سرقة الحسابات، ومن أشهر أساليب التصيد إرسال رسالة على البريد الإلكتروني للمستهدف ليوجهه إلى موقع زائف شبيه للمواقع المعروفة من حيث التصميم وحتى إسم النطاق صمم خصيصاً لسرقة المعلومات، ليطلب منه تحديث معلوماته أو إدخال بيانات حسابه دون العلم أنه تم الاطلاع على تلك البيانات المدخلة.

أسلوب keylogging أو راصد لوحة المفاتيح هي طريقة أكثر شفافية تعتمد على برمجية خبيثة مثبتة دون علم المستخدم بإمكانها تسجيل ضربات لوحة المفاتيح، لتقوم بعد ذلك بإرسال تلك البيانات إلى الخوادم، وهذه العملية ستسمح للقراصنة بالحصول على معلومات العديد من الحسابات مع كلمات المرور الخاصة بها.

ولكن لماذا هاتين الطريقتين تعتبر الأكثر شعبية ؟ بكل بساطة لأنها تسمح للقراصنة الحصول على معلومات مفيدة أخرى بسهولة تامة لسرقة الحسابات، كعنوان IP، مكان الإقامة، وحتى رقم الهاتف ونموذج الهاتف الذكي.